paid

 

الافتتاحية
اختلفوا على كل شيء واتفقوا على جيوب الفقراء

حرب الاتهامات المتبادلة تشل الدولة وتعطل مجلس الوزراء وتقضي على ثقة الناس بالمؤسسات الرسمية، بحيث لم يعودوا يدرون من يصدقون. فالخلاف هو العنوان الاول لهذه الطبقة السياسية التي توزعت فرقاً فرقاً يناهض بعضها البعض، ووحده الشعب يدفع الثمن الباهظ، وقد بات يخشى على ضياع الوطن. العالم يراقب من بعيد ويكاد لا يصدق ما يحصل، والسياسيون غارقون في خلافاتهم ومصالحهم الشخصية غير عابئين بخطورة الوضع الذي يتهدد الجميع. انهم يختلفون على كل المواضيع ويتفقون على موضوع واحد جيوب الناس. لقد اختلفوا على الموازنة وكاد مصيرها يطير في مهب الريح، الا ان حرصهم على موجة الضرائب التي فرضوها على الفقراء جعلتهم يتجاوزون خلافاتهم ويقرون الموازنة. فالخزينة يجب ان تستعيد ملاءتها لتمويل مشاريعهم. وباختصار لقد اختلفوا على كل شيء واتفقوا على غزو جيوب الفقراء. السياسيون في لبنان عندهم دائماً ما يشغلهم، ليس مصلحة الناس والبلد، بل مصالحهم الخاصة، وتحدياتهم، التي جعلت العالم كله يهزأ بما يجري، وبما يقومون به. لا يهمهم الاقتصاد اذا انهار، لان اقتصادهم بالف خير، اما المواطنون فهم لا يشعرون بوجودهم، لانهم ليسوا في نظرهم، سوى وسائل تستخدم كل اربع سنوات لايصالهم الى ما هم عليه الان. يقولون لهم الشعب متعب ويعاني من الفقر والعوز فيجيبون على طريقة ماري انطوانيت التي سألت يوماً لماذا يثور الشعب فقالوا لها لانه جائع وليس عنده خبز فقالت ليأكلوا البسكويت. اذاً السياسيون في واد، والشعب في واد اخر، ويصعب لا بل يستحيل ان يلتقيا. فمن هو مكتف ومتخم، لا يمكن ان يشعر بمعاناة الغير. انتخبهم المواطنون على امل ان يهتموا بمصالحهم ويؤمنوا لهم فرص عمل وبحبوحة، فيهنأون في عيشهم، فاذا بهم يصدمون وقد ضاع كل امل. قبل ايام اقروا موازنة العام 2019 بعد مناكفات وبهورات وعنتريات وخصومات يندى لها الجبين. فماذا كانت النتيجة؟ قالوا لن نفرض اي ضريبة على الطبقتين المتوسطة والفقيرة، فليطمئنوا. غير ان الشعب الذي اعتاد على الاعيبهم واستخفافهم به، لم يصدقهم، وكان على حق، ذلك ان الموازنة قامت بمعظمها على جيوب الفقراء. لقد بحثوا ونقبوا وفتشوا فادركوا ان ابواب الهدر والفساد كلها مقفلة في وجوههم وهي محمية ويصعب عليهم ولوجها. ولانهم يلجأون دائماً الى الابواب السهلة. طرقوا جيوب الناس وهم يعلمون انهم افرغوها من اخر ليرة. يقول المسؤولون الحكوميون ما العمل ان الوضع صعب، والناس يسألون من اوصل البلاد الى هذا الوضع الصعب؟ عندما كانوا يشرفون على هدر اموال الخزينة ويتركون الفساد يتغلغل في كل مكان لم يشركوا الشعب معهم، لا بل كان هذا الشعب غير وارد في تفكيرهم، وعندما فرغت الخزينة ووصلنا الى حافة الانهيار، استفاقوا على الشعب وهو الدجاجة التي تبيض ذهباً والتي ليس لهم اسهل منها، فجاءوا يستنجدون به لسد العجز. فمدوا ايديهم الى الجيوب بلا حياء، ودون ان يقدموا للناس اي منفعة. باستثناء الوعود البراقة التي تبخرت في اللحظة التي تم التوقيع فيها على الضرائب القاتلة. فبعد ساعات من موافقة مجلس النواب على الموازنة، برزت المتاعب التي تجثم على الصدور، فانقطع التيار الكهربائي في بيروت ثلاث مرات في يوم واحد، خلافاً للاتفاق المبرم، وسرحت صهاريج المياه في الازقة والشوارع رافعة خراطيم المياه الى الخزانات التي عجزت مصلحة المياه عن ملئها، والطامة الكبرى كانت في عودة مسلسل النفايات يدق الابواب، فالحلول غائبة ولن يتم التوصل اليها الا بعد تحويلها الى محاصصة. فالنفايات مصدر مهم للدخل والبحث جار عن كيفية الافادة منها. بعد ايام تبدأ الوزارات بتسليم البيانات تمهيداً لاعداد موازنة 2020 وكما في كل مرة ستعلو الاصوات بأن الضرائب الجديدة لن تطول الفقراء. ولكن تذكروا جيداً، ان موازنة 2020 ستكون اشبه بموازنة 2019 وستقوم في معظمها على جيوب الناس. فالى متى سيبقى هذا الشعب قادراً على تلبية مطالبهم؟ هل فكروا بعد اقرار الموازنة ان ينزلوا الى السوبرماركات والى الاسواق عموماً ليشاهدوا بأم العين ماذا جنت ايديهم؟ هل ان الاسعار لا تزال على حالها؟ الم يستغل التجار فرض ضريبة على سلع معينة ليرفعوا اسعارهم على السلع كلها؟ لن نجيب على هذه التساؤلات ونترك للمسؤولين ان يجيبوا، هذا اذا قرروا مراقبة الاسعار وانقاذ الناس من جشع وطمع بعض التجار.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

الرئيس التنفيذي لشركة ميناء الدقم: الحزمة الثانية للميناء ستغير الخريطة البحرية الإقليمية

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    الرئيس التنفيذي لشركة ميناء الدقم: الحزمة الثانية للميناء ستغير الخريطة البحرية الإقليمية
    كشف ريجي فيرمولين الرئيس التنفيذي لشركة ميناء الدقم في سلطنة عمان عن أن القدرة الحالية لعمليات التشغيل المبكرة بمحطة الحاويات في الميناء تبلغ حوالي 200 ألف حاوية قياسية، وبمجرد تشغيل...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

كشف ريجي فيرمولين الرئيس التنفيذي لشركة ميناء الدقم في سلطنة عمان عن أن القدرة الحالية لعمليات التشغيل المبكرة بمحطة الحاويات في الميناء تبلغ حوالي 200 ألف حاوية قياسية، وبمجرد تشغيل الحزمة الثانية للميناء، سترتفع النسبة إلى 1.5 مليون حاوية قياسية في المرحلة الأولى، مؤكداً على أنه عند الانتهاء من الحزمة الثانية للميناء، ستتغير الخريطة البحرية الإقليمية، مع حدوث تحول في التجارة خارج الخليج أكثر عن ذي قبل.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة ميناء الدقم في حوار خاص لـ «عمان»: إن معدلات الاستخدام التجاري الحالي للميناء لم تتجاوز 10% من إجمالي الطاقة الاستيعابية في مرحلة التشغيل المبكر، مؤكداً أنه مع بدء تنفيذ مشروعات كبيرة في عام 2019 كمصفاة الدقم والطموح لتنمية الأعمال، فإنه من المتوقع أن يرتفع معدل الاستخدام بشكل كبير خلال العام الحالي، مشيراً إلى أنه وفقًا لتوقعات هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم سوف يكون الانتهاء من أعمال الحزمة الثانية في نهاية العام الحالي أو بحلول عام 2020، وعن هل سيكون للميناء دور في العمليات التنفيذية والتشغيلية لميناء الصيد المزمع إنشاؤه وكذلك منطقة الصناعات السمكية؟ أكد على أن الميناء يلعب دورًا في مرحلة بناء ميناء الصيد عن طريق تسهيل استيراد ونقل مواد البناء.
وبمجرد تشغيل ميناء الصيد، سيتولى ميناء الدقم معالجة تصدير الأسماك والمنتجات الثانوية المرتبطة بالأسماك المصنعة.

مركز عالمي
وحول موقع الميناء حالياً على خريطة الموانئ العالمية وكيف يخطط له كشريان لوجستي مهم بيّن ريجي فيرمولين أن ميناء الدقم يلعب دورًا رئيسيًا في إدارة مشروعات شحن البضائع السائبة، ويمكن اعتباره مركزاً متميزاً في خدمة قطاع النفط والغاز في السلطنة.
أما بالنسبة الى الحاويات والبضائع الجافة والسائلة فقال «نحن في مرحلة مبكرة، وسوف نتوسع بشكل كبير في السنوات المقبلة، مما يؤهلنا لأن نكون مركزاً عالمياً في المنطقة».
وأكد على أن نسبة التعمين في الميناء وصلت إلى 86% في مستويات مختلفة من الإدارة، حيث يستقطب الميناء العمانيين الموهوبين من مختلف القطاعات للعمل في الشركة، كما يوفر التدريب على المستوى المبتدئ لتعزيز مهاراتهم، في حين يتم تطوير المستويات العليا في الشركة من خلال دورات تطوير مختلفة.

نقطة انطلاق
وعن كيف سيخدم مطار الدقم بعد افتتاحه رسميا في إنعاش حركة الملاحة البحرية والحركة التجارية بالميناء، بيّن أن المطار سيكون بمثابة نقطة انطلاق مهمة لنموذج النقل متعدد الوسائط المطبق في الدقم والذي سيسهل حركة الشحن بواسطة وسائط نقل متعددة بما في ذلك النقل البحري – الجوي – وكذلك السكك الحديدية في المستقبل، مشيراً إلى أن الحركة من الجو إلى البحر أو من البحر إلى الجو تعتبر من الأصول المهمة عند التطلع إلى مركز تجاري عالمي، خصوصاً للشحنات أو البضائع الحساسة أو القابلة للتلف وما إلى ذلك.

عقود انتفاع
وقال الرئيس التنفيذي لشركة ميناء الدقم: بعدما وقعت الشركة ست اتفاقيات لعقود انتفاع فرعية في الأراضي اللوجستية والصناعية المخصصة للميناء لعدد من المستثمرين المحليين والدوليين أن منطقة الأراضي الصناعية آخذة في التطور بسرعة لتصبح مركزًا رئيسيًا للاستثمار الصناعي في الدقم، مشيرًا إلى أن الشركة ملتزمة بتقديم دعم مستمر لزبائنها في إعداد مشروعاتهم وتهدف إلى مواصلة تقديم أفضل تجربة وقيمة للزبائن من هذه الاتفاقيات، حيث تتعلق الاتفاقيات الأربع بعقود انتفاع فرعية بمساحة إجمالية تصل إلى حوالي 70 ألف متر مربع من الأراضي اللوجستية التي ستؤجر لمدة 24 عاما.. حيث جاءت الاتفاقية الأولى مع شركة جبال للاستثمار التي تعتزم تشييد مخازن متنوعة الأغراض مجهزة بعدد من الخدمات بمساحة 17 ألف متر مربع وتبلغ قيمة الاستثمار حوالي مليون و600 ألف ريال عماني.
وتتعلق الاتفاقية الثانية مع شركة الأبعاد الثلاثية بتأجير أرض بالمنطقة اللوجستية بميناء الدقم بهدف إقامة منشأة تخزين متعددة الأغراض لتخزين المواد الباردة وتوفير مساحات مفتوحة ومغلقة لمختلف العمليات اللوجستية بمساحة 20 ألف متر مربع.
وجاءت الاتفاقية الثالثة بين شركة ميناء الدقم وشركة أوبار العالمية للخدمات اللوجستية لإنشاء مجموعة مخازن متعددة الأغراض بتقنيات تواكب الثورة الصناعية الرابعة وتبلغ مساحة الأرض 20 ألف متر مربع وقع نيابة عنها الدكتور أحمد الجنيبي، الرئيس التنفيذي للشركة.
وجاءت الاتفاقية الرابعة مع شركة المحيط للاستثمار حيث تعتزم الشركة من خلال هذه الاتفاقية إنشاء مجموعة مخازن متعددة الأغراض تساعد أعمال الاستيراد والتصدير في المنطقة حيث تبلغ مساحة الأرض 10 آلاف متر مربع.
فيما جاءت الاتفاقيتان الخامسة والسادسة بهدف الإيجار لمدة 25 عاماً مع كل من شركة الهناء الهندسية وشركة محمد جامع إسماعيل للتجارة حيث يبلغ مجموع مساحة الأراضي الصناعية التي تغطي كلا الاتفاقيتين حوالي 40 ألف متر مربع وتعتزم كلتا الشركتين إنشاء وحدات تصنيع خاصة بهما للقيام بأعمال صنع وتركيب هياكل الحديد وخزانات للمواد السائلة.
يذكر أن الحكومة منحت شركة أراضي الدقم الصناعية، إحدى الشركات التابعة لشركة ميناء الدقم، حق الانتفاع بالأراضي الصناعية، حيث تتمتع الشركة بالحقوق الحصرية لتطوير وتأجير وإدارة وتشغيل وتسويق حوالي ألفي هكتار من الأراضي الصناعية الواقعة داخل المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
وستكون هذه الأراضي الصناعية إلى حد كبير مقرًا للأنشطة البتروكيماوية والصناعات المتوسطة والثقيلة، وهي الآن في مرحلة تطوير وتسليم اتفاقيات عقود استغلال فرعية طويلة الأجل للمستأجرين.

 

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.