paid

 

الافتتاحية
اختلفوا على كل شيء واتفقوا على جيوب الفقراء

حرب الاتهامات المتبادلة تشل الدولة وتعطل مجلس الوزراء وتقضي على ثقة الناس بالمؤسسات الرسمية، بحيث لم يعودوا يدرون من يصدقون. فالخلاف هو العنوان الاول لهذه الطبقة السياسية التي توزعت فرقاً فرقاً يناهض بعضها البعض، ووحده الشعب يدفع الثمن الباهظ، وقد بات يخشى على ضياع الوطن. العالم يراقب من بعيد ويكاد لا يصدق ما يحصل، والسياسيون غارقون في خلافاتهم ومصالحهم الشخصية غير عابئين بخطورة الوضع الذي يتهدد الجميع. انهم يختلفون على كل المواضيع ويتفقون على موضوع واحد جيوب الناس. لقد اختلفوا على الموازنة وكاد مصيرها يطير في مهب الريح، الا ان حرصهم على موجة الضرائب التي فرضوها على الفقراء جعلتهم يتجاوزون خلافاتهم ويقرون الموازنة. فالخزينة يجب ان تستعيد ملاءتها لتمويل مشاريعهم. وباختصار لقد اختلفوا على كل شيء واتفقوا على غزو جيوب الفقراء. السياسيون في لبنان عندهم دائماً ما يشغلهم، ليس مصلحة الناس والبلد، بل مصالحهم الخاصة، وتحدياتهم، التي جعلت العالم كله يهزأ بما يجري، وبما يقومون به. لا يهمهم الاقتصاد اذا انهار، لان اقتصادهم بالف خير، اما المواطنون فهم لا يشعرون بوجودهم، لانهم ليسوا في نظرهم، سوى وسائل تستخدم كل اربع سنوات لايصالهم الى ما هم عليه الان. يقولون لهم الشعب متعب ويعاني من الفقر والعوز فيجيبون على طريقة ماري انطوانيت التي سألت يوماً لماذا يثور الشعب فقالوا لها لانه جائع وليس عنده خبز فقالت ليأكلوا البسكويت. اذاً السياسيون في واد، والشعب في واد اخر، ويصعب لا بل يستحيل ان يلتقيا. فمن هو مكتف ومتخم، لا يمكن ان يشعر بمعاناة الغير. انتخبهم المواطنون على امل ان يهتموا بمصالحهم ويؤمنوا لهم فرص عمل وبحبوحة، فيهنأون في عيشهم، فاذا بهم يصدمون وقد ضاع كل امل. قبل ايام اقروا موازنة العام 2019 بعد مناكفات وبهورات وعنتريات وخصومات يندى لها الجبين. فماذا كانت النتيجة؟ قالوا لن نفرض اي ضريبة على الطبقتين المتوسطة والفقيرة، فليطمئنوا. غير ان الشعب الذي اعتاد على الاعيبهم واستخفافهم به، لم يصدقهم، وكان على حق، ذلك ان الموازنة قامت بمعظمها على جيوب الفقراء. لقد بحثوا ونقبوا وفتشوا فادركوا ان ابواب الهدر والفساد كلها مقفلة في وجوههم وهي محمية ويصعب عليهم ولوجها. ولانهم يلجأون دائماً الى الابواب السهلة. طرقوا جيوب الناس وهم يعلمون انهم افرغوها من اخر ليرة. يقول المسؤولون الحكوميون ما العمل ان الوضع صعب، والناس يسألون من اوصل البلاد الى هذا الوضع الصعب؟ عندما كانوا يشرفون على هدر اموال الخزينة ويتركون الفساد يتغلغل في كل مكان لم يشركوا الشعب معهم، لا بل كان هذا الشعب غير وارد في تفكيرهم، وعندما فرغت الخزينة ووصلنا الى حافة الانهيار، استفاقوا على الشعب وهو الدجاجة التي تبيض ذهباً والتي ليس لهم اسهل منها، فجاءوا يستنجدون به لسد العجز. فمدوا ايديهم الى الجيوب بلا حياء، ودون ان يقدموا للناس اي منفعة. باستثناء الوعود البراقة التي تبخرت في اللحظة التي تم التوقيع فيها على الضرائب القاتلة. فبعد ساعات من موافقة مجلس النواب على الموازنة، برزت المتاعب التي تجثم على الصدور، فانقطع التيار الكهربائي في بيروت ثلاث مرات في يوم واحد، خلافاً للاتفاق المبرم، وسرحت صهاريج المياه في الازقة والشوارع رافعة خراطيم المياه الى الخزانات التي عجزت مصلحة المياه عن ملئها، والطامة الكبرى كانت في عودة مسلسل النفايات يدق الابواب، فالحلول غائبة ولن يتم التوصل اليها الا بعد تحويلها الى محاصصة. فالنفايات مصدر مهم للدخل والبحث جار عن كيفية الافادة منها. بعد ايام تبدأ الوزارات بتسليم البيانات تمهيداً لاعداد موازنة 2020 وكما في كل مرة ستعلو الاصوات بأن الضرائب الجديدة لن تطول الفقراء. ولكن تذكروا جيداً، ان موازنة 2020 ستكون اشبه بموازنة 2019 وستقوم في معظمها على جيوب الناس. فالى متى سيبقى هذا الشعب قادراً على تلبية مطالبهم؟ هل فكروا بعد اقرار الموازنة ان ينزلوا الى السوبرماركات والى الاسواق عموماً ليشاهدوا بأم العين ماذا جنت ايديهم؟ هل ان الاسعار لا تزال على حالها؟ الم يستغل التجار فرض ضريبة على سلع معينة ليرفعوا اسعارهم على السلع كلها؟ لن نجيب على هذه التساؤلات ونترك للمسؤولين ان يجيبوا، هذا اذا قرروا مراقبة الاسعار وانقاذ الناس من جشع وطمع بعض التجار.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

المؤتمر الثاني للمالية الإسلامية يقترح إنشاء مصرف إسلامي رقمي إلكتروني

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    المؤتمر الثاني للمالية الإسلامية يقترح إنشاء مصرف إسلامي رقمي إلكتروني
    تختتم اليوم فعاليات مؤتمر صلالة الدولي الثاني للمالية الإسلامية بمنتجع كروان بلازا صـــلالة برعـــــاية عمان والاوبزيرفر الإعـــلاميــة وسط تفاعل كبير من المشاركين في المؤتمر ومن المواضيع المهمة فيه مقترح الأمين...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

تختتم اليوم فعاليات مؤتمر صلالة الدولي الثاني للمالية الإسلامية بمنتجع كروان بلازا صـــلالة برعـــــاية عمان والاوبزيرفر الإعـــلاميــة وسط تفاعل كبير من المشاركين في المؤتمر ومن المواضيع المهمة فيه مقترح الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين رئيس الهيئة الشرعية في ميثاق للصيرفة الإسلامية بإنشاء مصرف إسلامي إلكتروني رقمي.
وقال الدكتور علي محي الدين القره داغي الأميـــن العـــام للاتحـــاد العالمـــي لعلمـــاء المســـلمين: إن عصرنــا الحاضــر يشــهد تطــورات هائلــة في مختلــف العلــوم والتقنيــات والمنتجــات، وتظهــر في كل يــوم مســتجدات ونــوازل في مختلــف المجــالات، بــل ثــورة في عالــم الاتصــالات والمواصفات، وأنهــا لا تتوقــف بــل العالــم يشــهد حقــاً يوماً بعــد يــوم، أثــرت في الأنشــطة كلهــا، وأن المؤسســات الماليــة لا تــزداد يومــاً بمنــأى عــن التأثــر بهــا، ومــن أحــدث التقنيــات التكنولوجيــا المعلوماتيــة والرقميــة وشــبكاتها وتطبيقاتهــا، ومنهــا تقنيــة الساســل الخوارزميــة (بلــوك تشــين).
وقدم أشرف محمد هاشم الرئيس التنفيذي لأكاديمية إسرا للاستشارات بماليزيا ورقة بعنوان «الهنــــــدسة المالية الإســـــلامية»: نحو إيجاد حلول للمستثمرين التجاريين ومعالجة الآثار الاجتماعية، أوضح فيها الفــرق الرئيســي بيــن التمويــل التجــاري والاجتماعــي.
وتضمنت الورقة الثالثة التي قدمها الدكتور موسى مصطفى أستاذ مشارك في جامعة العلوم الإسلامية بالأردن التأمين التكافلي وإعادة التأمين، وتحدثت الورقة الرابعة عن الهندسة المالية الإسلامية بين التقليد والتطوير، قدمها الدكتور أشرف محمد دوابة أستاذ مشارك التمويل والاقتصاد بجامعة إسطنبول، والتي تحدثت عن أن ســوق رأس المــال كان المنطلــق الأساســي للهندســة الماليــة، وأن المســلمين الأوائــل عــرفوا إدارة المخاطــر والابتــكار والتطويــر ووضــع حلــول مبدعــة لمشــاكلهم الماليــة في إطــار البيئــة التــي كانــوا يعيشــون فيهــا.
وتطرقت الورقة الخامسة التي جاءت بعنوان «حوكمة مؤسسات المالية الإسلامية» وقدمها الدكتور محمد بن أحمد الشحري رئيس مجلس إدارة توافق للاستشارات بماليزيا، إلى معنى الحوكمة، والتي تمثل الممارسات التي تدار بها المؤسسة والقدرة على التحكم الجيد لإدارة أعمالها كما أنها تؤدي إلى التوازن بين أهداف المؤسسة أكانت اقتصادية أو اجتماعية مع مصالح الأفراد ثم الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة.
وأضاف الشحري بأن الحوكمة في المؤسسات المالية الإسلامية يحكمها الالتزام بمبادئ الشريعة الإسلامية من خلال وجود هيئة رقابة شرعية تعمل على التأكد من مطابقات عمليات المؤسسة المالية الإسلامية مع مبادئ الشريعة الإسلامية ولنجاح تطبيق الحوكمة في مؤسسات قطاع المالية الإسلامية لا بد من التمسك بمنظومية النزاهة الشفافية وتطويرها بما يضمن حسن الأداء وجودة المنتج المالي والخدمي لديها.

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.