paid

 

الافتتاحية
ايهما اغلى الوطن… ام مقعد وزاري؟

مع كل يوم يمر تزداد ازمة تشكيل الحكومة تعقيداً، ويزداد السياسيون «الغيورون» على مصلحة البلد تصلباً وتعنتاً وعناداً. فالوطن يسقط وهم يتلهون بمقعد وزاري لا يعني لا للبلد ولا للمواطنين اي شيء. فهل هذه هي التصرفات التي نعتمد عليها لانقاذنا مما نتخبط فيه؟ العالم كله وخصوصاً الدول المحبة للبنان باتت خائفة على بلد الارز لان الوضع لامس الخط الاحمر اقتصادياً ومالياً ومعيشياً وامنياً والسياسيون غير عابئين بما يجري، وكأن القضية لا تعنيهم. وهكذا يكون الخارج احرص منا على مصالحنا. والغريب ان العقد تتوالى الواحدة تلو الاخرى. وعقدة النواب السنّة الستة لم تكن ظاهرة ولم يكن احد يحسب لها حساب، ولكن عندما اعلن حزب القوات قبوله بما عرض عليه، تسهيلاً لتشكيل الحكومة واصبح التشكيل واقعاً، برزت هذه العقدة وابدى مثيروها تصلباً غير مسبوق، مع العلم انهم اي النواب الستة يلحقون الاساءة بطائفتهم، لان تدخلهم بتشكيل الحكومة ينتقص من صلاحيات رئيس الحكومة المكلف. وهذه الصلاحيات ليست ملكاً لسعد الحريري بل للطائفة السنية الكريمة. فعندما يحاولون الاساءة اليها فكأنهم يسيئون الى انفسهم والى طائفتهم. خصوصاً وانهم بمطالبتهم بتوزير واحد منهم يتدخلون في تشكيل الحكومة خلافاً لما نص عليه الدستور. افلم يعد من حرمة لهذا الدستور الذي هو سيد القوانين وفوقها جميعها؟ افلم يعد من اهمية لمصلحة بلد ومصلحة شعب بكامله؟ فلبنان ليس واقعاً تحت ثقل ازمة سياسية، بل ازمة اقتصادية، مالية، معيشية تتعاظم اثارها يوماً بعد يوم مما يهدد الامن، اذ يخشى من تحركات لاحت بوادرها قبل ايام احتجاجاً على الحملة المشبوهة ضد الرئيس الحريري، وهذه التحركات قد تتحول الى تحركات ضد الفقر والجوع والفساد المستشري، وعندها يصبح من الصعب السيطرة عليها. ان الشعب اللبناني المتلهي بفايسبوك وواتس اب يئن من الوضع المعيشي المتردي، ومع ذلك فهو صامت صمت اهل الكهف. فمن يضمن انه سيبقى صامتاً الى الابد، خصوصاً وان التحركات تجري في اماكن عديدة وليس اخرها في فرنسا، حركة القمصان الصفراء التي استطاعت ارغام ماكرون على التراجع عن فرض الضرائب، بينما قبل اللبنانيون فرض 20 ضريبة في اللائحة الاخيرة دون ان يحركوا ساكناً. لقد انتظرنا حلول ذكرى الاستقلال معللين النفس بأنها ستوقظ لدى السياسيين الشعور بالسيادة، فيتخلون عن مطالبهم وشروطهم ويسهلون تشكيل الحكومة، الا ان الذكرى مرت وكأن شيئاً لم يكن ربما لانهم اعتادوا على ان يكون الاحتفال بالاستقلال ناقصاً، على غرار ما جرى في السنوات الماضية. المواطن يسأل لماذا لا تشكل حكومة امر واقع، او حكومة تكنوقراط تتولى الملفات الضاغطة على الحياة اليومية وتعالجها، وتضمن وصول مساعدات مؤتمر «سيدر». وهذا الامر متوفر وهو بيد الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية. هناك من يقول ان حكومة التكنوقراط غير مسموح بها حالياً، وان الوضع الامثل للمعطلين الابقاء على الوضع القائم، الى ان تنجلي الامور التي تهم اطرافاً داخلية واقليمية. فهل ان العالم سينتظر هذا الدلع السياسي؟ فالتعقيد والتأزيم هما نتيجة غياب الصدق في النيات وسيادة عقلية الاستحواذ والهيمنة على الوضع الحكومي. يقول حزب الله انه لا يتدخل مع النواب السنّة الستة، فاذا كان الامر كذلك فلماذا لا يقدم اسماء وزرائه الى الرئيس سعد الحريري فتنتهي المشكلة وتشكل الحكومة. فالنواب الستة يوزعون المسؤولية على الاطراف المعنية تارة، وعلى الرئيس المكلف تارة اخرى والحقيقة هم المسؤولون لانهم يخالفون الدستور ويريدون تجاوز صلاحيات رئيس الحكومة في ظل غياب احتضان سني كامل سواء من المرجعية الدينية او القوى الوازنة في الطائفة السنية الكريمة وقد ظهر ذلك جلياً من خلال تأييد الرئيس نجيب ميقاتي، والوزير السابق اشرف ريفي، للرئيس الحريري الذي هو الان متمتع بغطاء سني شبه كامل دينياً وسياسياً. واذا كانوا يلعبون لعبة الوزير الوديعة فهو امر مرفوض تماماً والتجارب السابقة دلت على عدم صحة هذا الطرح. يا ايها السياسيون، الوطن اغلى من مقعد وزاري، وهو لا ينهض بالنكايات والاحقاد، بل بالتعاون والتضامن حتى نجتاز هذه المرحلة الصعبة. فعسى ان تتغلب لغة العقل.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

بطولة فرنسا: تعثر ثان تواليا لسان جرمان وخسارة ليون ومرسيليا وسانت اتيان

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    بطولة فرنسا: تعثر ثان تواليا لسان جرمان وخسارة ليون ومرسيليا وسانت اتيان
    تعثر باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب للمرة الثانية توالياً بتعادله مع مضيفه ستراسبورغ 1-1 في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم التي شهدت خسارة ليون ومرسيليا وسانت...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

تعثر باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب للمرة الثانية توالياً بتعادله مع مضيفه ستراسبورغ 1-1 في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم التي شهدت خسارة ليون ومرسيليا وسانت اتيان بعد مونبلييه.
في المباراة الأولى، سيطر فريق العاصمة على المجريات في الشوط الأول سيطرة كاملة في غياب البرازيلي نيمار المصاب وكيليان مبابي الذي أبقاه المدرب الألماني توماس توخل على مقاعد الاحتياط.
وكانت الفرص الثلاث الأولى التي أتيحت للاعبي الضيف من ضربات رأس عبر الكاميروني إريك مكسيم تشوبو-موتينغ (4) والألماني ثيلو كيهرر (6) وأدريان رابيو (11) قبل ان يسدد البلجيكي توماس مونييه بيمناه فوق الخشبات (16).
وتوالت فرص سان جرمان، وأضاع الألماني يوليان دراكسلر (25) والكولومبي إدينسون كافاني (32) قبل أن يحتسب الحكم أنطوني غوتييه بمعاونة تقنية الفيديو ركلة جزاء لستراسبورغ بعد لمسة يد من كيهرر نفذها كيني لالا بنجاح وسجل منها هدف السبق لأصحاب الأرض (41).
ومع صافرة انطلاق الشوط الثاني، دفع توخل بمبابي بدلاً من ستانلي نسوكي فتحرك هجوم سان جرمان بشكل لافت وهدد مرمى حارس ستراسبورغ البلجيكي ماتس سيلز، وسجل كافاني هدفا الغي بداعي تسلل صاحب التمريرة مونييه (58)، وحصل مبابي على ركلة حرة عند قوس المنطقة نفذها الكولومبي فوق العارضة بقليل (62).
وغير نزول مبابي سير المباراة بشكل كبير، وحصل اللاعب على ركلة جزاء اثر خطأ ارتكبه ضده صاحب هدف ستراسبورغ، وانبرى لها كافاني مسجلاً هدفه العاشر هذا الموسم في البطولة (71).
وتابع سيلز تألقه في الدقائق المتبقية، وأبعد الخطر عن مرماه أكثر من مرة ليرغم سان جرمان الذي تلقت شباكه هدفاً في الوقت بدل الضائع الغي أيضاً بداعي التسلل، على تعادل ثان تواليا بعد 14 انتصاراً.
ورفع سان جرمان الذي تعادل الأحد مع بوردو 2-2، رصيده الى 44 نقطة مقابل 22 لستراسبورغ الذي بقي في المركز التاسع.

خسارة فرق المقدمة
حذت أندية المقدمة ليون ومرسيليا وسانت اتيان حذو مونبلييه الوصيف السابق وتعرضت جميعها للخسارة الأربعاء في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وبهذه النتائج، ضمن ليل الذي تخطى مضيفه مونبلييه الثلاثاء البقاء في مركز الوصيف حتى نهاية المرحلة، لكن بفارق كبير يبلغ 14 نقطة عن المتصدر.
وبعد يومين من اقالة مدربه صبري لموشي وخسارته القاسية أمام ستراسبورغ 1-4، حقق رين نتيجة مفاجئة على أرض ليون الذي تراجع إلى المركز الرابع وهزمه بهدفين نظيفين.
وافتتح رين التسجيل عبر الدولي السابق حاتم بن عرفة بتسديدة بعيدة جميلة خدع فيها الحارس البرتغالي أنطوني لوبيش (41)، قبل أن يضاعف جوردان سيباتشو النتيجة بعد دقيقتين (43).
وتعرض ليون لضربة ثانية تمثلت بخروج لاعب وسطه الدولي تانغي ندومبيلي مصاباً بعد 20 دقيقة على بداية المباراة، وذلك قبل أسبوع من مباراته الحاسمة ضد شاختار دانيتسك الأوكراني في الجولة الأخيرة من دور المجموعات في دوري ابطال أوروبا.
وعلى غرار ليون، خسر مرسيليا الخامس أمام مضيفه نانت 2-3 في مباراة حماسية. سجل لنانت الأرجنتيني اميليانو سالا (30) وعبدو اللاي توريه (45) والبرازيلي غابريال بوسشيليا (63)، ولمرسيليا مورغان سانسون (28) وفلوريان توفان (36 من ركلة جزاء).
ورفع سالا رصيده الى 12 هدفاً في صدارة ترتيب الهدافين، بالتساوي مع الدولي كيليان مبابي مهاجم باريس سان جرمان، ليصبح ثاني لاعب في آخر 45 سنة يصل إلى هذا الرقم مع نانت بعد 16 مرحلة، بعد البوسني وحيد خليلودزيتش (15 هدفاً في موسم 1984-1985) الذي يشرف على الفريق راهناً.
واهتزت شباك مرسيليا للمرة الـ25 في 16 مباراة وهذا اسؤأ رصيد له منذ موسم 1984-1985 (30 هدفاً) عندما حل في المركز السابع عشر.
واخفق سانت اتيان السادس بتحقيق الفوز بعودته خاسراً من أرض مضيفه بوردو 2-3. سجل للفائز جيمي بريان (22) والغيني فرانسوا كامانو (57 من ركلة جزاء) والبرازيلي بابلو كاسترو (90)، ولسانت اتيان لويس ديوني (16) والتونسي وهبي الخزري (67).
وتعرض مدافع نانت الصربي نيفين سوبوتيتش لاصابة قوية في وجهه عن طريق الخطأ من ركبة حارسه ستيفان روفييه فترك المباراة ووجه مغطى بالدماء.
وتابع نيم الثامن انتفاضته محققاً فوزه الثالث تواليا بصعوبة وفي اللحظات الاخيرة على حساب مضيفه كاين 2-1. سجل للفائز التركي اوموت بوزوك (18) ولويك لاندر (90+4)، ولكاين السابع عشر الكونغولي برانس أونيانغ (90).
وحقق تولوز فوزه الأول في 12 مباراة على مضيفه رينس بهدف الغيني ايسياغا سيلا (45).
وعلى غراره، حقق ديجون فوزه الأول منذ 25 اب (اغسطس) على ضيفه غانغان 2-1. سجل للفائز بنجامان جانو (14) والتونسي أسامة الحدادي (86)، وللخاسر ماركوس كوكو (79).
ولعب ديجون بعشرة عناصر بعد طرد ويسلي لاوتوا (71).

ا ف ب

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.